"ولفرين" المهدد بالانقراض يرزق بصغيرة

"ولفرين" المهدد بالانقراض يرزق بصغيرة

وكالة خبر

تمكن حيوان اللقام (ولفرين) آكل اللحوم الذي اقتصرت حياته على المناخ البارد منذ العصر الجليدي الأخير من أن يبدأ حياة جديدة في متنزه للحياة البرية في بلجيكا إلى الجنوب عن موطنه الأصلي.

فقد ولدت صغيرة لتلك الفصيلة النادرة في فبراير في منطقة كهوف في متنزه هان جنوبي بروكسل وخرجت من عرينها هذا الأسبوع فقط وفقا لما قالته متحدثة باسم المتنزه.

وانتشر اللقام في أنحاء أوروبا في عصور ما قبل التاريخ لكن وجوده مقتصر حاليا على المنطقة الاسكندنافية وأجزاء من روسيا وأمريكا الشمالية. وعبر نشطاء في مجال الحفاظ على البيئة عن قلقهم من أن المواطن الأصلية لتلك الحيوانات آخذة في التقلص مع ارتفاع درجات الحرارة عالميا.

وقالت المتحدثة إن هناك حاليا نحو 1300 حيوان من تلك الفصيلة المهددة بالانقراض تعيش في أوروبا من بينها 116 تعيش في 45 حديقة حيوان ومتنزهات للحياة البرية.

ويعتزم المتنزه نقل الوليدة الجديدة التي لم يطلق عليها اسم حتى الآن إلى حديقة حيوان عندما تصل لسن البلوغ بعد نحو عامين.

واللقام، الذي يعرف أيضا باسم الشره وباسم الدب الظربان وبالانجليزية (ولفرين)، هو من أبناء عمومة ابن عرس من آكلات اللحوم وهو قصير وقوي يشتهر بالوحشية والقوة التي لا تتناسب مع حجمه خاصة في الدفاع عن صغاره.

واشتهر اسم الحيوان بسبب سلسلة من أفلام السينما وأفلام الكارتون المعروفة باسم (إكس-مين) التي أبرزت شخصية خيالية متحولة تحمل اسم (ولفرين) الذي جسد دوره الممثل هيو جاكمان.

مواضيع ذات صلة

تعليق عبر الموقع