خلال خطبة الجمعة

هنية: الأطراف التي تخطط ضد غزة في أضعف حالاتها والمقاومة في أشد قوتها

هنية الأطراف التي تخطط ضد غزة في أضعف حالاتها والمقاومة في أشد قوتها

غزة - وكالة خبر

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية خلال خطبة اليوم الجمعة، إن المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها كتائب القسام أصبحت ذات قوة مضاعفة، عما كانت عليه وقت العدوان الأخير على قطاع غزة.

وأكد هنية خلال افتتاح مسجد التقوى، على أن غزة هي بداية التحرير وأول النصر في وجه الاحتلال والحصار، "ومهما تحدثنا لن نوفيها حقها ومرة أخرى، وعلى من يتآمر ضدها عليه أن يقرأ التاريخ جيداً".

وطمئن هنية أهل غزة، قائلاً: "لا تقلقوا وأبشروا فالأطراف التي تخطط ضدكم كلها في مأزق وفي أضعف حالاتها، ونحن في أقوى حالاتنا لأننا متوكلون على الله لأننا ملتحمون مع شعبنا ومتمسكون بثوابتنا ونراكم قوتنا".

ووجه هنية خلال خطبته رسالة للأسرى الذين يخوضون معركة الحرية والكرامة بأمعائهم الخاوية، بأن موعدكم الحرية، وهذا وعد الله ووعد الرجال في مقاومتكم الصامدة، وموعدكم مع الحرية بات أقرب بفضل المقاومة".

وأشار هنية إلى أن معركة الاسرى المضربين في سجون الاحتلال هي معركة كل الفلسطينيين جميعاً.

وحول قضية اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء، أكد هنية على أن ثقة الشعب بالأجهزة الأمنية كبيرة في مواصلة كشف اللثام عن تفاصيل هذه الجريمة بحول الله وقوته ومعيته، معتبراً أن المعارك الأمنية نتختلف عن غيرها من المعارك العسكرية.

 

مواضيع ذات صلة

تعليق عبر الموقع