الاحتلال يقرر فتح تحقيق لهروب الجنود من عملية الدهس بالقدس

عملية الدهس بالقدس

قرر جيش الاحتلال الإسرائيلي، إجراء تحقيق حول عملية الهروب الجماعي لجنود الاحتلال المسلحين من موقع عملية القدس المحتلة، التي وقعت مساء اليوم الأحد.

و قال مراسل موقع "والا" العبري، إن عدداً من الجنود الإسرائيليين المسلحين، اختاروا طريق الهروب وقت تنفيذ عملية الدهس، بدلاً من إطلاق النار على سائق الشاحنة وتحييده.

وقال الموقع:" إن أول من بدأ بإطلاق النار على سائق الشاحنة، هو مستوطن كان يتواجد في المكان، وهو ما شجّع جنوداً آخرين على إطلاق النار معه تجاه السائق، إلى أن تم تحييده، فيما فر عدد كبير من الجنود رغم ابتعادهم عن مكان الشاحنة.

واستهدفت عملية الدهس التي نفذها الشهيد "فادي القنبر" مجموعة من جنود الاحتلال كانوا في جولة تعريفية لمدينة القدس، تمهيداً لاعتمادهم من أجل العمل فيها.

يشار، إلى أن أحد الجنود تم طرده سابقاً، لفراره من موقع العملية البطولية، التي نفذها الشهيد أبو صبيح، أمام مقر القيادة العامة لشرطة الاحتلال، في القدس المحتلة.

مواضيع ذات صلة

تعليق عبر الموقع