مجدلاني يؤكد على ضرورة إنهاء الانقسام ويطالب باستبدال المجلس الوطني ببرلمان فلسطيني

مجدلاني يطالب باستبدال المجلس الوطني ببرلمان لدولة فلسطين

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني  د. أحمد مجدلاني، إن انعقاد اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني بمشاركة الكل الفلسطيني خطوة بالاتجاه الصحيح.

وأشار مجدلاني خلال كلمته في الجلسة المنعقدة ببيروت، إلى أنها مؤشر على أن وحدة الموقف الفلسطيني باتت أمراً ملحاً ومحطة هامة، ورسالة واضحة للعالم ودولة الاحتلال، بأن القيادة الفلسطينية تدرك أن الاحتلال هو التناقض الرئيس.

وبيّن أن أية خلافات داخلية في وجهات النظر هي أمر صحي شريطة لا يؤثر على وحدة الموقف والأداء الفلسطيني، مؤكداً على أن المرحلة القادمة تتطلب الوحدة لمواجهة التحديات في ظل إدارة "ترامب" القادمة، وحكومة الاحتلال العنصرية.

وشدد مجدلاني على ضرورة الاتفاق على عقد جلسة اعتيادية للمجلس الوطني، من أجل تجديد وتعزيز الشرعية وبلورة برنامج وطني يكون بمقدوره مواجهة تحديات المرحلة المقبلة، مضيفاً أن أهم الأولويات هو إنهاء الانقسام، وتشكيل حكومة وفاق وطني، وإجراء الانتخابات على قاعدة التمثيل النسبي الكامل.

ولفت إلى أن لا مانع من انعقاد المجلس الوطني على حلقتين، في حال تعذر دخول البعض إلى أرض الوطن، مؤكداً على ضرورة التفكير الجدي باستبدال المجلس الوطني ليصبح برلماناً لدولة فلسطين.

وأوضح مجدلاني، أن هذا الأمر يحتاج إلى صياغة رؤية متكاملة تتناول مجمل مؤسسات النظام السياسي الفلسطيني، انطلاقاً من الاعتراف الأممي بفلسطين بصفة دولة مراقب.

مواضيع ذات صلة

تعليق عبر الموقع