بيراوي يدعو القمة العربية المقبلة لتبني تقرير "الإسكوا"

بيراوي يدعو القمة العربية المقبلة لتبني تقرير "الإسكوا"

خبر _ وكالات

دعا رئيس منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني زاهر بيراوي، القمة العربية المقرر عقدها في التاسع والعشرين من شهر آذار الجاري في الأردن، بضرورة تبني ما جاء في تقرير لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا)، وإعادة الاعتبار للأمينة العامة التنفيذية للجنة الدكتورة ريما خلف بعد استقالتها رفضاً لضغوط كبيرة مورست عليها لسحب التقرير.

 

وقال بيراوي في تصريح صحفي صدر عنه، اليوم الأحد،" إن جامعة الدول العربية على المحك، ومطلوب منها موقف شجاع، إضافة لضرورة التحرك من خلال المنظمات العربية والإسلامية والإقليمية لتفعيل ما جاء في التقرير والدعوة لمحاسبة دولة الاحتلال".

 

وشدد بيراوي، على ضرورة وضع حد لتغول اللوبي "الصهيوامريكي" في مؤسسات الأمم المتحدة، مشددا أن هذا التغول يشكل خطراً على الأمن والسلم العالمي الذي أنشئت الأمم المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية لتحقيقه.

 

وقال" إن موقف الأمين العام مخزٍ، ويتعارض مع رسالته الأمم المتحدة وهو الدفاع عن حقوق الانسان، وكان ينبغي عليه الاستقالة وفضح الضغوط التي مورست عليه بدل الضغط على الدكتورة خلف".

 

وأكد بيراوي، فخره والشعب الفلسطيني وأحرار العالم بموقف ريما خلف المشرف، واعتبره صفعة للمنظومة الدولية.

 

وقال إن تبريرات الأمم المتحدة لسحب التقرير غير صحيحة وغير منطقية، وإنما جاءت للتغطية على الأسباب الحقيقية لسحبه وهي الضغوط الأمريكية والاسرائيلية.

 

وشدد بيراوي على أن التقرير وما جاء فيه دقيق جداً ومهني وموضوعي، ويتضمن حقائق تؤكد أن إسرائيل دولة نظام عنصري "ابرتهايد"، مشيرا" وهذا ما دفع اللوبي برعاية أمريكية الى الضغط من أجل سحبه".

مواضيع ذات صلة

تعليق عبر الموقع