"فعاليات ومؤسسات نابلس" تؤكد دعمها ومساندتها للمؤسسة الأمنية

فعاليات ومؤسسات نابلس تؤكد دعمها ومساندتها للمؤسسة الأمنية.jpg

وكالة خبر

 أكدت الفعاليات والمؤسسات الوطنية في محافظة نابلس، على دعمها ومساندتها المتواصلة  للمؤسسة الأمنية،العين الساهرة على تطبيق القانون وفرض النظام العام.

ونعت فعاليات ومؤسسات نابلس في بيان صحفي اليوم الاثنين، ابن المؤسسة الأمنية الشهيد البطل المساعد حسن علي ابو الحاج، وتقدمت من ذويه وأسرته بخالص مشاعر التعزية والمواساة.

وشددت على أن فرض الأمن والأمان وسيادة القانون والنظام  بأقصى درجات الحزم والعدالة ضرورة وطنية ومجتمعية تحظى بإجماع كل فصائل العمل الوطني والمؤسسات والقوى الأهلية والمواطنين في مجتمعنا الفلسطيني، وعليه لا حصانه لاحد ولا استثناء لأي كان من أولئك الذين يعيثون في الأرض فساداً .. من رموز وعناصر الفوضى والفلتان .

وأكدت  على أن استخدام اقصى درجات الحسم والحزم ضد الخارجين عن النظام وحماية أرواح وممتلكات وأعراض المواطنين، هو من صلب عمل المؤسسة الأمنية التي نقدر لها جهودها الصادقة والرادعة.

وطالبت فعاليات ومؤسسات نابلس جميع الخارجين على النظام والقانون، والمطلوبين للعدالة، بضرورة الامتثال للقانون وتسليم أنفسهم للقضاء، فالسلم الأهلي والمجتمعي يتطلب توفير الأمن والاستقرار فيكفي ما نعاني من ويلات الاحتلال واعتداءاته.

وقالت إن لجنة التنسيق الفصائلي إذ تؤكد ضرورة توحيد كل الجهود والطاقات للتصدي للاحتلال واعتداءاته المتكررة، فالسلم الأهلي والمجتمعي أساس للنهوض الوطني وتعزيز مقومات الصمود والثبات لحماية وانجاز مشروعنا الوطني التحرري من الاحتلال.

يذكر أن المساعد أبو الحاج استشهد وأصيب رجل آخر من قوى الأمن، صباح اليوم الاثنين، برصاص الخارجين على القانون، في مخيم بلاطة شرق نابلس.

مواضيع ذات صلة

تعليق عبر الموقع