وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

إعلان "جوال"
د. فتحي أبو مُغلي.jpg

د. فتحي أبو مُغلي

• الفساد
الفساد موجود في كل مفاصل الدولة ولا يمكن إنكاره، هذا ما أكده وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان التونسي، جاءت تصريحات الوزير التونسي خلال جلسة استماع أمام البرلمان التونسي حول مشروع قانون يتعلق بإنشاء هيئة وطنية لمكافحة الفساد. يبدو ان الفساد مرض مزمن متوطن في الوطن العربي وعلاجه معروف، الديمقراطية ومزيد من الديمقراطية وبناء مؤسسات الدولة وفق معايير ديمقراطية تعتمد مبادئ العدالة والمساواة وحقوق الإنسان.

• الفن في حياتنا
يَقول العالم الفيزيائي آينشتاين: «لو لم أكن فيزيائيّاً، لكان مِنَ المحتمل أن أصبِحَ مُوسيقيّاً، غالباً ما أفكّر بالمُوسيقى، أحلامُ اليَقظة لَدي موسيقى وأنظر إلى حَياتي بدلالة الموسيقى، أجمل أوقاتي هِيَ تلكَ التي أقضيها بالعزفِ على الكَمَان» (انتهى الاقتباس). نعم فالفنون بمختلف أشكالها وألوانها وإيقاعاتها تؤثر في سلوك الانسان وتجعله اكثر سمواً ونقاء بل وأكثر راحةً وأقل توتراً».
 كانت مدارسنا في السابق تدرّس الفن وتحوي كافة الآلات الموسيقية وفي معظمها مسارح مجهزة بشكل جيد، أما اليوم فحتى حصة الفن أن وجدت في البرنامج الأسبوعي يتم استبدالها بمادة أُخرى، مع أن مادة الفنون يجب ان تأتي في الدرجة الثالثة بعد الرياضيات والعلوم، فهل تجد دعوانا هذه آذاناً صاغية لدى أولي الأمر؟

• من حاجز لحاجز
ماراثون رياضي يحمل أيضاً معنى سياسياً، كان مبادرة مجموعة من الشباب في نابلس ضمن فعاليات مهرجان نابلس للثقافة والفنون الثاني، وذلك بهدف تسليط الضوء على معاناة المواطنين في المحافظة جراء الحواجز العسكرية الإسرائيلية التي تحيط بها، المشاركون قاموا بقطع مسافة 11 كيلومترا بين حاجزَي قوصين وبيت فوريك؛ تأكيداً على حق المواطن الفلسطيني بالتنقل والسفر دون أي عقبات أو حواجز يفرضها احتلال بغيض آن له ان يرحل.

• السمكري
على ذمة المخرج السينمائي والكاتب العراقي قاسم حول، فان اول فيلم سينمائي فلسطيني تم إنتاجُه وتصويره من قبل مخرج فلسطيني من يافا يُدعى إبراهيم حسن سرحان، وكان ذلك في عام 1935 وكان موضوع الفيلم زيارة الملك سعود لفلسطين في ذلك العام، حيث صور إبراهيم زيارة الملك ولقاءاته مع الناس وتنقله من مدينة فلسطينية إلى أُخرى، المخرج سرحان انتج بعد ذلك فيلماً آخر بعنوان «أحلام تحققت» مدته 45 دقيقة، وفي بداية الأربعينيات أسس ستوديو فلسطين وانتج فيلماً طويلاً مدته ساعتان عام 1944 اسمه «في ليلة العيد»  لكنه هاجر في عام النكبة الى الأردن وانتج فيلماً اسمه «صراع في جرش». بعد ذلك ترك العمل في السينما وانتقل الى لبنان ليعمل سمكرياً، وتوفي عام 1987 في مخيم شاتيلا للاجئين الفلسطينيين.

• قانون الخميرة
لا يترك الاحتلال فرصةً او مناسبة بدون ان يكشف عن وجهه العنصري القبيح، فمن قانون منع الأذان ومنع المصلين من الوصول الى أماكن العبادة، وصولاً الى محاولات بلدية الاحتلال في القدس فرض قانون الخميرة الذي يمنع بيع الكعك او الخبز المخمر في أماكن تواجد اليهود خلال عيد الفصح اليهودي، متجاهلة وجود مواطنين مسيحيين ومسلمين وسياح من كافة الأعراق والأديان من حقهم ان يأكلوا ما يشاؤون، لو كان هناك نظام ديمقراطي يحكم المكان وليس نظاماً عنصرياً واحتلالاً.

تعليق عبر الموقع