وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

كم نكبة ألمت بنا ؟!

سامي.jpg

بقلم:سامي القيشاوي

الخامس عشر من مايو من كل عام ذكرى نكبة فلسطين الاولى حيث هجر اصحاب الارض من ديارهم وممتلكاتهم في حدث لم يشهد له التاريخ مثيلاً , تم تهجير الناس من بيوتهم في مدنهم وقراهم ويهيمون في شتات الارض على وجوههم , خرجوا من بيوتهم لا يحملون شيئاً ويأتي اناس اغراب من كافة اصقاع الارض يسكنون في هذه البيوت ويأكلون خيرات الارض حيث كانت فلسطين في ذلك الوقت من أولى بلاد العالم في تصدير الحمضيات لما لبياراتها في يافا وحيفا والرملة واللد من شهره في جميع انحاء العالم.

عرف العالم يومها اسم اللاجئين الفلسطينيين واقيمت دولة اسرائيل على 78% من ارض فلسطين التاريخية وسكن جزء من الشعب المهجر قطاع غزة وجزء في الضفة الغربية والباقي في الدول العربية المجاورة وجزء هاجر الى دول اوروبا وامريكا اللاتينية واصبحنا نسمى لاجئين.

ثم جاءت حرب السادس من حزيران لعام 1967 لتقوم اسرائيل باحتلال ما تبقى من فلسطين التاريخية "غزة – الضفة - الحمة" حيث كانت غزة تقع تحت الحكم المصري والضفة الغربية تحت الحكم الاردني ومنطقة الحمة  في الشمال تحت الحكم السوري.

ثم جاءت النكبة الثالثة والحرب الفلسطينية الاردنية وما يسمى بعد ذلك بأحداث أيلول حيث تم طرد المقاومة الفلسطينية من الاردن الى أحراش جرش وعجلون ومن ثم الى لبنان في ثالث نكبة يتعرض لها الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية , حيث قتل عشرات الالاف من الفلسطينيين في هذه الحرب , ثم نكبة رابعة او نكبات في لبنان منذ الاجتياح الاسرائيلي عام 1982 الى مذابح المخيمات وخاصة صبرا وشاتيلا وخروج المقاومة الفلسطينية من لبنان وتشتتها في السودان واليمن وتونس , الى ان تمخض عن هذا الخروج عن  اتفاقية اوسلو وعودة الفصائل الفلسطينية بطريقة علنية الى الارض المحتلة غزة والضفة.

وكانت النكبة الخامسة التي قصمت ظهر القضية الفلسطينية وما زالت وهي نكبة الانقسام الفلسطيني 2006 حيث استولت حماس على غزة وتم طرد قيادة فتح والسلطة من غزة وما زالت هذه النكبة سارية حتى يومنا هذا لدرجة ان الشعب الفلسطيني بقيادته الحالية لم يجد لها حلول بعد عشر سنوات على هذا الانقسام واصبحنا نعرف مصطلحات جديدة مثل حكومة غزة وحكومة الضفة وشهداء غزة وشهداء الضفة , ورواتب غزة ورواتب الضفة , وخطوات ضد غزة وخطوات مع الضفة الى اخره من المصطلحات القريبة عن الشعب الفلسطيني.

تمخض عن هذا الانقسام البغيض ثلاثة حروب على غزة أكلت الاخضر واليابس وخلفت آلاف الشهداء وآلاف البيوت المهدمة وآلاف الجرحى والثكلى لتمثل نكبة جديدة في حياة الشعب الفلسطيني..!؟

حتى أسرانا البواسل اللذين يخوضون معركتهم ضد السجان الاسرائيلي بأمعائهم الخاوية طالهم هذا الانقسام البغيض , فالبعض يقول اسرى حماس واسرى فتح واسرى الجبهة هؤلاء يشاركون في الاضراب وهؤلاء لا يشاركون , 1500 من مجموع الاسرى البالغ سبعة آلاف اسير يشاركون فقط في هذا الاضراب , والتفاعل الجماهيري ضعيف مع اسرانا البواسل والسبب الانقسام.

أليس هذا الانقسام هو أكبر نكبة تحدث للشعب الفلسطيني ..؟؟  

تعليق عبر الموقع