وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

المالكي يلتقي السفير التونسي لبحث عدد من القضايا المشتركة

المالكي والسفير التونسي.jpg

رام الله - وكالة خبر

استقبل وزير الخارجية رياض المالكي، اليوم الأحد، سفير الجمهورية التونسية لدى دولة فلسطين الحبيب بن فرج، في مقر الوزارة بمدينة رام الله، لبحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وأشاد المالكي، خلال لقائه السفير بن فرح، بعمق العلاقات التاريخية والمميزة التي تربط فلسطين وتونس، مؤكدا أهمية تعزيزها وتطويرها لتشمل كافة المجالات.

وأطلع السفير التونسي على نتائج زيارته الأخيرة إلى تونس، ولقاءاته المتعددة على كافة المستويات، خاصة اللقاء مع الرئيس السبسي ودعوته للرئيس محمود عباس لزيارة تونس، مشددا على نجاح زيارته إلى تونس، آملا المزيد من التعاون وفتح مجالات جديدة في تاريخ هذه العلاقة.

كما بحث الطرفان أهمية التنسيق والتعاون بين الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي ونظيرتها التونسية، ونتائج الاجتماع الناجح الذي عقد في تونس بهذا الخصوص، وإعداد مشروع اتفاقية تبادل اقتصادي بين الجانبين.

وتطرق المالكي إلى أهمية التحضير لعقد اللجنة الوزارية المشتركة بين دولة فلسطين والجمهورية التونسية، وتحديد الأهداف المطلوبة والوزارات المشاركة، وإمكانية بحث الاستثمارات المتبادلة، لما فيها من تكريس للعلاقات الأخوية والمتينة بين البلدين وانطلاق علاقة جديدة.

بدوره، أكد السفير بن فرح متانة العلاقات الأخوية بين البلدين على كافة المستويات، مشيرا إلى استعداده الدائم لبذل المزيد من الجهود لتعزيز هذه العلاقات وتطويرها، كون فلسطين بالنسبة له واجبا وطنيا وليست تمثيلا دبلوماسيا فقط.

وتطرق السفير إلى أهمية فتح آفاق جديدة في تاريخ العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكدا التحضير لما يلزم لعقد اللجنة الوزارية المشتركة، وأيضا الاستعداد لتقديم ما يلزم من تسهيلات للزيارة المرتقبة للرئيس محمود عباس إلى تونس. كما طالب بدعم فلسطين لترشيح تونس لمنصب الأمانة العامة لـ"الكسو".

وفي نهاية اللقاء، أبدى المالكي استعداد وزارة الخارجية وقطاعاتها المختلفة لبذل ما يلزم من تسهيلات لمهام السفير وكافة طاقم السفارة في دولة فلسطين.

تعليق عبر الموقع