وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

ما لم يقله اسماعيل هنية في خطابه

سامي.jpg

بقلم:سامي القيشاوي

بعد الحملة الدعائية الكبيرة التي قامت بها حركة حماس للترويج لخطاب هنية وبعد كثير من التكهنات من قبل المحللين والمتابعين للشأن الفلسطيني في كل فلسطين والدول العربية , جاء خطاب السيد اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ليس كما كان متوقع من خطاب كهذا وفي وقت كهذا .. المنطقة كلها تقف على رجل واحدة منتظرة الكثير من الافعال لأن القطار اقترب من مغادرة المحطة وكثير من الركاب لو يصلوا بعد.

المناكفات التي اضرت بالشعب الفلسطيني كله دون استثناء , الناظر من اعلى لما يدور على الساحة الفلسطينية يعتقد ان الشعب الفلسطيني منقسم الى فتح وحماس وهذا طبعا غير صحيح , فالمناكفات بين هذين الفصيلين اكثر ما يصيب بالإحباط والخسارة ابناء الشعب الفلسطيني كافة , هذا ابو مازن يعاقب كل موظفي غزة , وموظفي حماس لهم اكثر من عشرة سنين يتقاضون نصف راتب , وهكذا الكل خاسر من هذه العملية لذلك كنا ننتظر ان يقوم الاخ ابو العبد في خطابه بوضع النقاط على الحروف والتحدث عن اهم ما ينتظره الشعب الفلسطيني لا ان يكون الخطاب بروتوكلياً كأي خطاب عادي لأي زعيم عربي ,, لذلك كنا ننتظر التالي/

أولاً ان يقوم السيد اسماعيل هنية بتجميد عمل اللجنة الادارية بغزة لمدة معينة وذلك لسحب البساط من تحت اقدام ابو مازن الذي يعتبر تشكيل هذه اللجنة أضر بالمصالحة الفلسطينية وان حماس شكلتها للقضاء على كل فرص المصالحة وكان بإمكان السيد ابو العبد ان يقول للشعب ها هي حماس تجمد عمل هذه اللجنة لكي نري ابو مازن الى اين سيذهب

ثانياً تفاهمات حماس ودحلان , منذ زيارة وفد حماس للقاهرة واجتماعه بوفد من مقربي دحلان وبرعاية مصرية وكل الاقلام والكتاب تتحدث عن هذا الحدث السياسي وكأنه مخرج ومنقذ غزة من الحروب , وعمل قد يجعل غزة في بحبوحة اقتصادية ولكن للأسف لم يتطرق الاستاذ اسماعيل هنية الى هذا الحدث حتى انه لم يذكر اسم دحلان في خطابه وكنا نأمل ان يريح ابو العبد هنية الشعب الفلسطيني بتفاصيل قد تخرجنا من فاصل التكهنات والتوقعات.

ثالثاً أذكر ان عبد الناصر في الستينات عندما تعرضت مصر لحصار اقتصادي بسبب بناء السد العالي نزل الى الشعب في الشارع وقال نحن نحتاج الى العملة الحرة في تصديرنا للأرز ولذلك ارجو من الشعب ان يأكل معكرونة بدل من الرز , كنا نتمنى من السيد اسماعيل هنية ان يقول لنا ذلك , ها هو الوقود المصري يدخل غزة اصبروا قليلاً وسوف يتحسن وضع الكهرباء ورواتب الموظفين , وسوف تصبح غزة ان شاء الله افضل من ذي قبل.

رابعاً تحدث السيد هنية عن قطع رواتب الموظفين وخاصة اسر الشهداء والاسرى والجرحى وقال سوف نتقاسم معكم لقمة العيش , انها عبارة فضفاضة كان الاجدر ان يقول ان كل راتب سوف يتم قطعه وخاصة من اسر الشهداء والاسرى سوف يتم صرفه في نفس الوقت من طرفنا هكذا بوضوح لأن موضوع اسر الشهداء والاسرى موضوع يمس الوعي الوطني الفلسطيني في الصميم.     

تعليق عبر الموقع