وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

إعلان "جوال"

الكشف عن التهم الموجهة للصحفيين حمامرة وصالح

تهم1.jpg

رام الله - وكالة خبر

كشفت النيابة العامة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، اليوم السبت، عن التهم الموجهة للصحفيين ممدوح حمامرة وقتيبة صالح، والذين اعتقلا برفقة مجموعة من الصحفيين بالضفة.

ومددت النيابة الخميس الماضي، اعتقال الصحفيين حمامرة (مراسل فضائية القدس)، وقاسم (مراسل وكالة شهاب)، لمدة 15 يومًا.

وأظهر طلبا النيابة تمديد الاعتقال للتهم الموجهة إليهما، حيث وجهت إلى الصحفي حمامرة أنه يعمل منذ عام 2008 "ضمن فضائيات إخبارية وإعلامية ممنوع عليها العمل في دولة فلسطين، ويقوم بنشر منشورات على فيسبوك تمس بأمن الدولة وتهدف إلى التأثير على الأمن والنظام العام".

كما اتهم الصحفي حمامرة "بالتواصل على صفحات ومواقع الكترونية تابعة لمليشيات حركة حماس وتابعة لغزة بهدف المساس بالأمن والنظام العام والداخلي والمجتمعي، بالإضافة إلى إنشاء مواقع الكترونية وإدارتها عن طريق شبكات الكترونية ووسائل تكنولوجيا معلومات والترويج بوسائل مختلفة للقصد ذاته".

فيما تضمنت مذكرة اتهام قاسم بأنه يعمل منذ 2013 مراسلا لصفحات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي "تابعة لمليشيات حركة حماس الخارجة عن القانون ويقوم بالتواصل مع شبكات إعلامية متنوعة عبر الانترنت لنشر وترويج أخبار كاذبة تهدف بالإضرار والمس بالأمن والنظام والسلم المجتمعي".

كما اتهم الصحفي قاسم بـ"العمل مع قناة الأقصى الممنوعة قانونا من العمل في دولة فلسطين ويقوم بتصوير فيديوهات وأخبار ونشرها على صفحته الشخصية على فيسبوك وإنشاء مواقع إلكترونية لهذه الغاية والترويج بالأخبار الماسة بالأمن والنظام والسلم العام والمجتمعي".

يشار، إلى أن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، اعتقلت الأسبوع الماضي مجموعة من الصحفيين في الضفة الغربية، تحت ذرائع ودعاوى مختلفة.

 

تعليق عبر الموقع