وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

جوال جديد

بحضور الرئيس

تنفيذية "المنظمة" تلتئم مساء اليوم لبحث سُبل عقد جلسة للوطني في رام الله

تنفيذية "المنظمة" تلتئم مساء اليوم لبحث سُبل عقد جلسة للوطني في رام الله

رام الله - وكالة خبر

من المقرر أن تلتئم مساء اليوم السبت، اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مساء اليوم السبت، في مدينة رام الله، بحضور الرئيس محمود عباس لبحث انعقاد المجلس الوطني.

ووفقاً لما تم الإعلان عنه فإن الاجتماع سيبحث سُبل عقد جلسة للمجلس الوطني الفلسطيني، خاصة بعد دعوة مركة "فتح" إلى عقد جلسة للوطني وانتخاب لجنة تنفيذية ومجلس مركزي خلال جلستها الأخيرة، بالإضافة إلى المصادقة على برنامج العمل السياسي القادم.

وأعلنت مركزية"فتح" عقب اجتماعها الأسبوع المنصرم، عن تشكيل عدد من اللجان للإعداد لعقد المجلس الوطني، موضحةً أنها باشرت اتصالاتها مع كافة الفصائل بما فيها حركتي حماس والجهاد، لعقد المجلس الوطني بمشاركة أكبر عدد ممكن من أعضاءه من داخل فلسطين وخارجها.

وكان مصادر فلسطينية خاصة، كشفت الأسبوع المنصرم، عن نية الرئيس محمود عباس دعوة المجلس الوطني للانعقاد مطلع شهر سبتمبر المقبل في مدينة رام الله.

وقالت المصادر لوكالة "خبر"، إن هذا الإجراء سيسبقة قرار من رئيس السلطة الفلسطينية بحل المجلس التشريعي الفلسطيني المنتخب، واعتبار المجلس الوطني هو برلمان الشعب الفلسطيني.

وبيّنت أنه سيتم تحويل ميزانية المجلس التشريعي "المحلول"، بمرسوم من الرئيس وبمصادقة من المحكمة الدستورية العليا، إلى المجلس الوطني المكلف.

وتابعت: "أن أعضاء المجلس الوطني الغير مسموح لهم بالدخول إلى مدينة رام الله، سيشاركون باجتماعات المجلس الوطني المنوي عقده، من خلال الفيديو كونفرس بآلية سيتم الإتفاق عليها وقتها".

الجدير ذكره أن عدة فصائل، أبرزها حركة "حماس" والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية تعارض عقد المجلس الوطني من دون توافق وطني في مدينة رام الله، مطالبةً بانعقاده في الخارج بعد الاتفاق على إعادة تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية.

تعليق عبر الموقع