وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

إعلان "جوال"

بالصور: مانشستر سيتي ينجح في اختباره الأول أمام برايتون

تنزيل (30).jpg

وكالة خبر

استهلَّ مانشستر سيتي، مشواره بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بالفوز (2-0) اليوم السبت على مضيفه المتواضع برايتون آند هوف ألبيون في الجولة الأولى من البطولة.

سجَّل مانشستر هدفيه في الشوط الثاني من المباراة عن طريق سيرجيو أجويرو في الدقيقة (70)، ولويس دينك مدافع برايتون بالخطأ في مرماه في الدقيقة (75).

لجأ بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي لخطة (3-1-4-2)، وأشرك 3 صفقات جديدة، هم ظهيري الجنب كايل ووكر، ودانيلو مع الحارس إيدرسون، بجانب ثلاثي الدفاع أوتاميندي وفنسنت كومباني وجون ستونز.

وفي الوسط لاعب ارتكاز هو فيرناندينيو، أمامه كيفن دي بروين، ودافيد سيلفا خلف رأسي الحربة، جابرييل جيسوس، وسيرجيو أجويرو.

تفوق مانشستر سيتي في الاستحواذ على الكرة، لكن دون جدوى في ظل البطء الشديد في تحضير الهجمة، والتكتل الدفاعي لمنافسه.

ولم يستغل لاعبو مانشستر سيتي، 5 ركلات ركنية طوال الشوط الأول، وكانت محاولات الفريق على المرمى غير مؤثرة، بل تسديدات ضعيفة لدي بروين، أو طائشة لدانيلو.

أما جيسوس، فكان أخطر لاعبي مانشستر سيتي، حيث نال إنذارًا بسبب تسجيل هدف باليد في الدقيقة (27)، ثم أضاع هدفًا مؤكدًا بضربة رأس تصدى لها ماثيو رايان حارس برايتون ببراعة في الدقيقة (34).

من جانبه، طبق كريس هوتون، مدرب برايتون خطة (4-4-2) بشكلها التقليدي، وأجاد كثيرًا في تنظيم الدفاع، وأغلق المساحات، وأبطل خطورة أسلحة الضيوف، لكن هجوميًا كان برايتون بلا أنياب، وافتقر تنظيم الهجمات المرتدة، حيث كان إيدرسون حارس مرمى مانشستر سيتي في نزهة طوال 45 دقيقة.

تغيَّر السيناريو، كثيرًا في الشوط الثاني، فاقترب مانشستر سيتي من المرمى، وألغى الحكم هدفًا جديدًا لجيسوس بسبب تسلل دافيد سيلفا، بعدها أهدر سيرجيو أجويرو انفرادًا تامًا بالمرمى، حيث أطاح بالكرة فوق العارضة.

وتخلى برايتون عن حذره الدفاعي، وتحرك للأمام، وهدد مرمى مانشستر سيتي بضربة رأس للاعب الوسط دافي بروبر فوق العارضة، وتسديدة خطيرة للمدافع شين دافي مرت بجوار القائم الأيمن.

تسرَّب القلق لدى جوارديولا، بعد تأخر الفوز، فرمى بأول ورقة هجومية بإشراك ليروي ساني، مكان دانيلو في الدقيقة (68).

وخلال أقل من 5 دقائق، ارتكب دفاع برايتون خطأين، حيث قطع دي بروين الكرة من منتصف الملعب، ونقل الهجمة سريعًا لدافيد سيلفا، ومنه لأجويرو الذي سدد في الشباك مسجلاً الهدف الأول في الدقيقة (70).

وبعدها بـ 5 دقائق، لعب فرناندينيو، كرة عرضية من الجهة اليمنى، أكملها لويس دينك مدافع برايتون بالخطأ في مرماه، ليهدي مانشستر سيتي الهدف الثاني.

هدأ جوارديولا، واستغل التبديلين الأخيرين لإراحة لاعبيه، حيث أشرك رحيم ستيرلينج، وبرناردو سيلفا، مكان جيسوس، وسيرجيو أجويرو.

ورد مدرب برايتون بتبديلين هجوميين، بإشراك جلين موراي، وأنتوني نوكارت مكان تومر هيميد، وسولي مارش.

لكن دبَّ اليأس في نفوس أصحاب الأرض، وسط تفوق مانشستر سيتي في الاستحواذ على الكرة وقتل الوقت، لينتزع فوزًا مستحقًا، ويسقط برايتون في أول اختبار بعد صعوده للبريميير ليج.


تعليق عبر الموقع