وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

جوال جديد

المالكي يدعو إلى وضع خطة عربية لدعم التحرك الفلسطيني بالأمم المتحدة

المالكي يدعو إلى وضع خطة عربية لدعم التحرك الفلسطيني بالأمم المتحدة

القاهرة - وكالة خبر

دعا وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، إلى وضع خطة عربية واضحة لدعم التحرك والعمل الدبلوماسي والسياسي الفلسطيني باتجاه الأمم المتحدة ومجلس الأمن والقوى المؤثرة في المجتمع الدولي، من أجل الضغط على اسرائيل للانصياع لإرادة السلام وإرادة التوجه لانهاء الصراع.

وأوضح المالكي في كلمته أمام مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية العرب في دورته الـ148، التي انطلقت أعماله اليوم الثلاثاء في مقر الجامعة العربية، أن الإرهاب الذي يضرب العديد من دولنا العربية، هو التحدي الأكبر الذي يواجهنا حاليا، إضافة لتحدي احتلال اسرائيل لأرض دولة فلسطين وبقية الأراضي العربية الأخرى.

وبين المالكي ان موقف الحكومة الإسرائيلية، وخططها الممنهجة، والاستمرار بالاستيطان، واتخاذ خطوات تصعيدية، غير المسبوقة، عقبة رئيسية أمام جهود احياء عملية السلام على أساس حل الدولتين.

وأضاف ان استمرار الممارسات الإسرائيلة في القدس، وفي محيط الحرم القدسي الشريف، ومحاولات فرض واقع جديد، هدفه هو تغيير الوضع القائم التاريخي والقانوني للمسجد الاقصى والحرم الشريف، وما هذه الاقتحامات اليومية للمستوطنين وبحماية الشرطة والمخابرات الاسرائيلية الا جزء من تلك المحاولات لفرض واقع جديد.

وأثنى على صمود أبناء شعبنا الفلسطيني، ومن خلفهم القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس، وموقف وصي المقدسات الملك عبد الله الثاني بن الحسين، في إفشال المخطط الهادف إلى السيطرة على الأماكن المقدسة، والتحكم بها، تمهيدا لتقسيمها مكانيا وزمانيا، الأمر الذي تطلب التصدي لها، وإفشالها بصمود جماهيري وتناغم شعبي ورسمي.

وحول جهود الغاء عقد قمة افريقيا- اسرائيل التي كانت مقررة في شهر أوكتوبر المقبل، قال المالكي إن الجهد الجماعي والتحرك المدروس من قبل الدبلوماسيين الفلسطينيين والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والدول العربية الشقيقة ومنظمة التعاون الإسلامي، اسفرت عن تأجيل انعقاد ذلك المؤتمر، وإن ذلك ما كان ليتم لولا هذا الجهد المشترك والمقدر، موكدا ان الجهود ستستمر حتى تتمكن من إلغاء فكرة عقد المؤتمر وليس فقط تأجيله.

ولفت إلى أن افريقيا ومواقفها الداعمة للشعب الفلسطيني، كانت وستظل مثال افتخار لأمتنا العربية، وأن مصلحة افريقيا الحقيقية، هي مع الدول العربية والإسلامية، ودعا إلى بذل كل الجهود الممكنة من أجل افشال عقد هذا المؤتمر، داعيا الى تحرك فوري عربي يقوده وزراء الخارجية العرب والأمين العام لزيارة بعض العواصم الافريقية الفاعلة والمؤثرة للعمل على افشال هذه القمة.

وطالب الدول العربية بدعم وكالة الغوث "الاونروا" لضمان تحسين الاستقرار المالي للوكالة، وضرورة خلق عملية سياسية وخلق أفق حقيقي يشمل تحقيق حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين.

تعليق عبر الموقع