وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

جوال جديد

البردويل: كرة اللهب ستتدحرج إلى كل مكان حال أعلن ترمب القدس عاصمة لـ "إسرائيل"

البردويل: كرة اللهب ستتدحرج إلى كل مكان حال أعلن  ترمب القدس  عاصمة لـ "إسرائيل"

غزة - وكالة خبر

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس صلاح البردويل اليوم الأربعاء، على أن كرة اللهب ستتدحرج إلى كل مكان" حال أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مينة القدس المحتلة عاصمة لـ "إسرائيل" أو نقل سفارة بلاده هناك.

وقال البردويل خلال وقفة تضامنية مع القدس بمشاركة الفصائل بمدينة غزة: "ليفهم كل العالم أن كرة اللهب ستتدحرج إلى كل مكان، من فعاليات شعبية إلى انتفاضة إلى مقاومة إلى أن تخترق الأرض تحت كل من يمس ديننا أو عقيدتنا".

وأضاف: "ما يحدث على الأرض هو مساس بآية من قرآننا وتاريخنا ومقدساتنا وأرضنا، وإذا كان يظن ترمب أو غيره بأن شعبنا وأمتنا ومقاومتنا ستعجز عن رد كيده إلى نحره وإفشال هذا المخطط، فهو واهم".

وشدد البردويل أن فلسطين من بحرها إلى نهرها وبمقدساتها وبأهلها ملك للشعب الفلسطيني، وأضاف: "لا يمكن لأي قرار من أكبر الدول إلي أصغرها أن يزحزحنا عن حقوقنا وأرضنا ومقدساتنا أوعن عقيدتنا".

ويترقب الفلسطينيون بقلق شديد خطوة ترمب المزمع اتخاذها اليوم الأربعاء للاعتراف بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل"، ونقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى القدس، وسط تحذيرات عربية ودولية واسعة من مخاطر تلك الخطوة، ومحاولة تغيير الوضع القانوني والتاريخي بالمدينة.

واحتلت "إسرائيل" شرقي القدس عام 1967، وأعلنت لاحقًا ضمها إلى غربي القدس، معلنةً إياها "عاصمة موحدة وأبدية" لها، وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

ومنذ إقرار الكونغرس الأمريكي، عام 1995، قانونًا بنقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى القدس، دأب الرؤساء الأمريكيون على تأجيل المصادقة على هذه الخطوة لـ6أشهر؛ "حفاظًا على المصالح الأمريكية"

تعليق عبر الموقع