وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

جوال جديد

الأردن الأولمبي يُهدر الفوز أمام السعودية في كأس آسيا

تنزيل (10).jpg

وكالة خبر

أهدر المنتخب الأردني الأولمبي فوزًا كان بمتناوله، عندما خرج متعادلًا أمام شقيقه السعودي بنتيجة 2-2، في المباراة التي جمعتهما اليوم الأربعاء، بالمجموعة الثالثة لنهائيات كأس آسيا تحت 23 عامًا، التي تقام في الصين.

تقدم المنتخب الأردني بهدفي السبق عبر بهاء فيصل بالدقيقتين 12-78، لكن الدقائق الأخيرة شهدت انقلابًا، عندما تمكن المنتخب السعودي من تسجيل هدفين سريعين بالدقيقة 84 عبر لاعبه عبد الإله العمري، وركان العنزي من ركلة جزاء بالدقيقة 92.

ورفع المنتخبان الأردني والسعودي رصيدهما إلى نقطة واحدة في المركز الثاني، فيما تصدر المنتخب العراقي المجموعة بعد فوزه على ماليزيا 4-1.

وتعامل المنتخب الأردني بشيء من الحذر مع شقيقه السعودي، حيث قام بتأمين مواقعه الدفاعية، والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، واستثمار ما يتاح من فرص.

واعتمد النشامى في بناء الهجمات على تحركات محمود شوكت ونور الروابدة ومصطفى كمال ومحمد الرازم، فيما شكل التعمري والرياحي وبهاء فيصل المثلث الهجومي لمنتخب الأردن.

في المقابل فإن المنتخب السعودي كان الأكثر سيطرة، معولاً على التحركات النموذجية لعبد الاله الخبيري والشمراني وأسامة خلف وفهد بنجمعية وسامي النجعي، والمهاجم عبد العزيز العرياني.

ونجح المنتخب الأردني بالدقيقة "12" من خطف هدف السبق، من كرة أخطأ علي لاجامي في التعامل معها لتصل لبهاء فيصل، ويضعها في شباك أمين البخاري.

وفرض الهدف على المنتخب السعودي الضغط بأكبر عدد من اللاعبين بهدف التعديل، لكن دفاع المنتخب الأردني الذي قاده الروسان والعرب ومن ورائهما الحارس رأفت الربيع، صعب من مهمة الأخضر.

وتألق حارس الأردن رأفت الربيع في التصدي لتسديدة العرياني وأسامة خلف، في الوقت الذي كان فيه المنتخب الأردني يبحث عن اقتناص هدف آخر.

وكان المنتخب السعودي الأكثر استحواذًا على الكرة، لكن المنتخب الأردني كان الأخطر بفضل سرعة التعمري الذي لاحت فيه أكثر من فرصة، وأبرزها عندما واجه المرمى لكن البخاري تصدى لكرته ببسالة.

وكاد سامي النجعي أن يفعلها، عندما تسلم كرة داخل منطقة الجزاء لكن رأفت الربيع تدخل بالوقت المناسب، لينتهي الشوط الأول بتقدم الأردن بهدف وحيد.

حاول المنتخب السعودي مطلع الشوط الثاني تسجيل هدف التعديل، لكنه عانى من بطء هجماته، ليبقى غائبًا عن الخطورة الفعلية، ولاحت بعد ذلك فرصة هي الأخطر له، عندما تسلم فهد بنجميعة الكرة داخل منطقة الجزاء ليسدد لكن مدافع الأردن يزن العرب شتتها قبل أن تجتاز خط المرمى.

وارتفعت حدة الضغط الهجومي السعودي، مما دفع لاعبو المنتخب الأردني للتراجع إلى الخلف لتأمين الحماية اللازمة لمرماهم.

وعاد نجم المباراة بهاء فيصل وأحرز هدف الأردن الثاني بالدقيقة 78، عندما تسلم كرة على حافة منطقة الجزاء، وسددها بدون رقابة قوية استقرت في يمين البخاري.

وسجل المنتخب السعودي هدفه الأول من كرة عرضية، أرسلها النجعي وجدت عبد الاله العمري، يدكها برأسه داخل شباك الربيع في الدقيقة 84.

أعاد هذا الهدف الثقة للمنتخب السعودي، الذي كثف من طلعاته الهجومية، ليحصل جابر العسيري على ركلة جزاء بالدقيقة 90، إثر عرقلة من حارس مرمى الأردن، ليترجمها البديل ركان العنزي بنجاح، وتنتهي المباراة بالتعادل 2-2.

تعليق عبر الموقع