إعلان الرسائل

وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

جوال جديد

ليفربول بدون كوتينيو يتطلع لإسقاط مانشستر سيتي

إعلان رسائل 2
تنزيل (3).jpg

وكالة خبر

أظهر أداء ليفربول في الفترة الماضية، أنه يملك فرصة حقيقية لإيقاف تقدم مانشستر سيتي، نحو لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، عندما يلتقيان يوم الأحد، لكن عليه أولا التأقلم سريعا على اللعب بدون فيليب كوتينيو.

ورحل اللاعب البرازيلي إلى برشلونة مقابل 142 مليون جنيه إسترليني (192 مليون دولار)، يوم الاثنين مما يعني أن "الرباعي الرائع" في هجوم المدرب يورجن كلوب تقلص إلى ثلاثة لاعبين فقط.

ويبتعد سيتي الذي لم يخسر حتى الآن بالصدارة بفارق 15 نقطة عن أقرب منافسيه، وهو صاحب أقوى خط هجوم برصيد 64 هدفا لكن ليفربول صاحب المركز الرابع يحتل المركز الثاني في هذه الإحصائية برصيد 50 هدفا.

ولم يخسر فريق المدرب كلوب في آخر 17 مباراة بجميع المسابقات منذ هزيمته المذلة 4-1 أمام توتنهام هوتسبير يوم 22 أكتوبر/ تشرين الأول.

وسيعود الجناح المصري محمد صلاح، من الإصابة ومن المرجح أن يلعب هو وساديو ماني خلف المهاجم روبرتو فيرمينو.

ورغم عدم وجود كوتينيو لإمداد الثلاثي الهجومي بالكرات، فأن صلاح يملك السرعة والمهارة للتسبب بمشاكل لخط دفاع فريق المدرب بيب جوارديولا.



ويعتقد جيسون مكاتير، لاعب ليفربول السابق أن الفريق يستطيع التفوق على دفاع سيتي.

وقال لموقع ليفربول الرسمي على الإنترنت: "نعلم كفاءة مانشستر سيتي ونعلم أنه يحلق بصدارة الدوري في الوقت الحالي، لكني أعتقد أن ليفربول يستطيع التصدي لأي فريق إذا حالفه التوفيق".

وتابع: "الفريق جيد للغاية في الهجوم.. لكن هناك بعض نقاط الضعف أيضا".

وأضاف: "لو نجحنا في اللعب بين خطوطه والتفوق على ظهيريه، وهو ما أشعر أننا نستطيع فعله فسنحصل على الفرص والأهداف".

ويأمل سيتي في تكرار فوزه الساحق 5- 0 على ليفربول باستاد الاتحاد في سبتمبر/ أيلول رغم أنه سيكون بدون المهاجم جابرييل خيسوس الذي أحرز هدفين في تلك المباراة.

وفي هذه المرة سيكون لدى ليفربول المدافع فيرجيل فان ديك، الذي يستعد لمشاركته الأولى في الدوري مع الفريق منذ انتقاله من ساوثهامبتون.

واستمتع فان ديك بمباراة أولى درامية مع فريقه الجديد في كأس الاتحاد الإنجليزي، عندما هز الشباك قرب النهاية ليفوز في مباراة قمة على جاره إيفرتون.

وقال البلجيكي كيفن دي بروين، لاعب سيتي إن فريقه سيركز فقط على أدائه.



وتابع: "نذهب إلى هناك للفوز بالمباراة، المنافس يملك فريقا قويا ويريد الاستمرار في المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا".

وواصل: "سنحاول فقط القيام بالأشياء التي نفعلها بالطريقة الصحيحة ثم سنرى ماذا سيحدث".

ويستضيف مانشستر يونايتد، صاحب المركز الثاني يوم الاثنين، ستوك سيتي، الذي ما يزال بلا مدرب بعد إقالة مارك هيوز، بعد خروجه من كأس الاتحاد أمام كوفنتري سيتي المنتمي للدرجة الرابعة.

وسيقود المدرب ايدي نيدزفيتسكي الفريق بشكل مؤقت في المواجهة في أولد ترافورد، إذ يحاول فريق المدرب جوزيه مورينيو الاستمرار في مطاردة مانشستر سيتي.

ودخل المدرب البرتغالي في حرب كلامية مع أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي، الذي سيستضيف ليستر سيتي يوم السبت، وسيضعه الفوز قبل يونايتد مؤقتا في المركز الثاني في الترتيب.

وسيحل إيفرتون ضيفا على توتنهام يوم السبت، ويخرج آرسنال لمواجهة بورنموث يوم الأحد.

ويلعب كريستال بالاس ضد بيرنلي وهيدرسفيلد ضد وست هام يونايتد، ونيوكاسل في مواجهة سوانزي سيتي.

تعليق عبر الموقع