إعلان الرسائل

وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

جوال جديد

كفارة الحلف بغير الله

إعلان رسائل 2
thumbgen.png

وكالة خبر

أمرنا الله تعالى عزّ و جلّ و علمنا رسول الله صلى الله عليه و سلم عند حلف اليمين و القسم أن نحلف و نقسم بالله تعالى و غير ذلك يعتبر الحلف باطل و يدخل الحلف بغير الله تعالى تحت ما نسميه الشّرك الأصغر، لكن كيف يكون الحلف بغير الله، و كيف أحلف بالله، ما كفارة الحلف بغير الله.

 

الحلف بالله تعالى يكون بقول و الله أو الحلف باسم من أسماء الله تعالى أو بصفة من صفات الله تعالى مثل قسماً بالرحمن وعزة الله وحياة الله، أما الحلف بغير الله تعالى يكون بحلف باسم فلان أو حياة فلان أو إشراك أحد الأنبياء عليهم الصّلاة والسّلام في الحلف، فالواجب يحلف المسلم فقط بالله تعالى ولا يجوز إشراك أحد في الحلف وهذا ما يسمى الشّرك أو الشّرك الأصغر، وهناك من يحلف بجهالة والأصح تقديم النّصيحة لهذه الشّخص وتعليمه وتوضيح كيفية الحلف بالله وتبيان الأخطاء المرتكبة عند الحلف حيث يحلف أحدهم بقوله والكعبة أو بحياة أبي هذه كلها من الحلف الباطل، وهناك من يحلف بدون قصد وكفارة الحلف بغير الله هي التّوبة وعدم الرجوع  والإصرار بالحلف بغير الله تعالى ويردد التوحيد بقول لا إله إلا الله و يستعيذ من الشّيطان الرّجيم.

 

عند إدراك حقيقة الحلف بغير الله أنه من المحرمات ويدخل تحت بند الكفر والشرك يدرك المسلم ويبدأ بتعويد نفسه عند القسم والحلف أن ينطق لسانه بالحلف بالله، وإن نطقها بدون قصد فعليه التّوبة، وعليه أيضا النّصيحة إن سمع فلان يحلف بغير الله تعالى، الحلف بالله هو اليمين الصّادق أي أشهد الله تعالى على أنه صادق و عندما يكذب في حلفه يكون كاذباً و يحاسب يوم القيامة على ذلك و الحلف بغير الله تعالى كأننا نجعل لله نداً والعياذ بالله في قدرته على الأمور ومشيئته، ويرتبط حلف اليمين أيضاً بالشهادة ومن حلف بغير الله شهد بغير حق، لذلك عند أول الشهادة في مسألة فأول ما يحلف الشخص يحلف بالله أي ألزم الصّدق في كلامه.

 

هناك أشخاص كثير يحلفون بأكثر من شيء على أكثر من مسالة ويشرك حلفه بأشياء لا تمد بصلة بالحلف بالله وهذا حلف باطل وكفارتها هي التّوبة أيضًا.

 

ويخلط البعض بين كفارة الحلف بغير الله و الحنث باليمين فكفارة الحلف بغير الله تختلف عن كفارة الحنث باليمين، كفارة الحلف بغير الله التّوبة وكلمة التوحيد وعدم العودة لذلك، وكفارة الحنث باليمين هو صوم ثلاثة أيام.

تعليق عبر الموقع