إعلان الرسائل

وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

جوال جديد

ربطت التفجير بمحاولة اغتيال أبو نعيم

حماس تُدين عملية تفجير موكب "الحمد الله" وتعتبرها ضرباً لجهود المصالحة

إعلان رسائل 2
حماس تُدين عملية تفجير موكب "الحمد الله" وتعتبرها ضرباً لجهود المصالحة

غزة - وكالة خبر

أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" جريمة استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله، لحظة وصوله إلى قطاع غزة، صباح اليوم الثلاثاء، عبر حاجز بيت حانون "إيرز" بعبوتين ناسفتين.

واعتبرت الحركة على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم، أن هذه الجريمة جزءًا لا يتجزأ من محاولات العبث بأمن قطاع غزة، وضرب أي جهود لتحقيق الوحدة والمصالحة، مُشيرةً إلى أن المسؤول عن الانفجار هي الأيدي ذاتها التي اغتالت الشهيد مازن فقها، وحاولت اغتيال اللواء توفيق أبو نعيم.

وقال برهوم: إن "حركة حماس تستهجن الاتهامات الجاهزة من الرئاسة الفلسطينية للحركة، والتي تحقق أهداف المجرمين في زعزعة أمن قطاع غزة ومحاولة ضرب استقراره".

كما طالب الجهات الأمنية ووزارة الداخلية بفتح تحقيق فوري وعاجل لكشف كل ملابسات الجريمة ومحاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة.

وغادر رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله، ظهر اليوم الثلاثاء، قطاع غزة متوجهاً إلى رام الله عبر حاجز بيت حانون "إيرز"، وذلك عقب استهداف موكبه لحظة وصوله القطاع.

وأفاد مراسل وكالة "خبر"، أن موكب رئيس الوزراء ورئيس جهاز المخابرات اللواء ماجد فرج، غادر قبل قليل احتفالية كان يعتزم حضورها لافتتاح محطة تحلية مياه بغزة، مشيراً إلى أن الموكب غادر بشكلٍ سريع الاحتفالية متوجهاً إلى رام الله.

ويذكر أن موكب رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله، قد استُهدف صباح اليوم الثلاثاء، لحظة وصوله إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون/ايرز شمال قطاع غزة، بعبوتين ناسفتين دون أن يُبلغ عن وقوع إصابات.

تعليق عبر الموقع