إعلان الرسائل

وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

جوال جديد

إليكم أبرز قرارات مركزية"فتح" بشأن حادثة تفجير موكب الحمد الله

إعلان رسائل 2
إليكم أبرز قرارات مركزية"فتح" بشأن حادثة تفجير موكب الحمد الله

رام الله - وكالة خبر

طالبت اللجنة المركزية لحركة فتح، حركة حماس بإنهاء ما وصفته بـ"الإنقلاب الدموي" وقبول الشراكة السياسية بالاحتكام لإرادة الشعب.

وحملت مركزية فتح حماس "مسؤولية الانقلاب"، معتبرة أن "البراءة مرتبطة باستعداد حماس لنبذ العنف الداخلي والتخوين والتكفير لتبرير استمرار جريمة انقلابهم".

جاء ذلك في أعقاب محاولة استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامى الحمد الله، خلال دخوله لقطاع غزة، صباح اليوم الثلاثاء.

وأدانت اللجنة في بيان صحافي، "محاولة الاغتيال التي تعرض لها موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ومدير المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وعدد من المسؤولين في الحكومة الفلسطينية، أثناء دخولهم إلى المحافظات الجنوبية لتدشين محطة تنقية مياه شمال غزة"، وفق البيان.

ووصفت العمل بـ"الجبان"، مضيفةً أن "العمل استهداف للإرادة وانجاز الشراكة الوطنية الفلسطينية".

وحيت اللجنة رئيس الوزراء والوفد المرافق له، على ردة فعلهم التي تحلت برباطة الجأش لمواصلة انجاز المهمة الوطنية وافتتاح المشروع.

وقالت مركزية فتح، إنه "في الوقت الذي تستمر فيه حركة فتح لتحقيق الشراكة الوطنية وإزالة أسباب الانقسام، تستمر قوى الظلام والانقسام في تدمير كل جهد أو محاولة لتحقيق وحدتنا الوطنية في هذه الظروف العصيبة التي تواجهها قضيتنا ومشروعنا الوطني".

تعليق عبر الموقع