إعلان الرسائل

وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

جوال جديد

بحر: غزة وحدها وقفت ضد نقل السفارة ولن تسمح بتمرير "صفقة القرن"

إعلان رسائل 2
أحمد بحر.jpg

غزة - وكالة خبر

قال النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر إن غزة من خلال مسيرات العودة هي من وقفت وحدها ضد نقل السفارة الامريكية إلى مدينة القدس المحتلة، مؤكدًا أن غزة بفصائلها وقواها الوطنية لن تسمح بتمرير "صفقة القرن" الأمريكية.

وأكد بحر خلال تعزية وفد برلماني بشهداء مسيرة العودة الذين ارتقوا أمس في قطاع غزة، أن المسيرات لن تتوقف إلا بعد عودتنا إلى أرضنا التي هجرنا منها.

واستهجن إقدام قوات الاحتلال إطلاق النار الحي على المتظاهرين بسلمية ومعظمهم من الأطفال المشاركين في تلك المسيرات في الذكرى ال 70 لنكبة فلسطين.

واعتبر بحر مسيرات العودة الكبرى تشكل أسلوباً نضالياً إبداعياً متميزاً لفضح وإحراج الاحتلال على الساحة الإقليمية والدولية.

وذكر أن الاحتلال يعيش حالة من التخبط والارتباك أمام الجحافل الهادرة التي ستربض بكل قوة وشموخ أمام الأسلاك الزائلة غداً استعداداً ليوم العودة الكبرى بإذن الله.

وبين بحر أن صفقة القرن وكل المخططات والمؤامرات التي تستهدف النيل من حق العودة والقدس والمقدسات وتحاول سلب ومصادرة أرضنا الفلسطينية، ستفشل وتتحطم على صخرة ثبات وصمود شعبنا ومقاومته الباسلة.

وتظاهر آلاف الفلسطينيين في عدة مواقع على طول السياج الفاصل بين شرقي قطاع غزة، احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس، وإحياء للذكرى الـ 70 للنكبة.

وأسفرت التظاهرات عن ارتقاء 59 شهيدًا، فيما جرح أكثر من 2771 آخرين، جراء الاعتداءات الإسرائيلية، بحسب أحدث إحصائية لوزارة الصحة بقطاع غزة.

ويأتي نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس تنفيذاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الذي حدد الموعد ليتزامن مع الذكرى الـ70 لقيام "إسرائيل"، وهو تاريخ "نكبة" الشعب الفلسطيني.

وأعلن ترامب، في السادس من ديسمبر/ كانون الأول 2017، "القدس عاصمة لإسرائيل"، وقرر نقل سفارة بلاده إليها؛ ما أشعل غضبًا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدًا إسلاميًا وعربيًا ودوليًا.

تعليق عبر الموقع