الخارجية تُدين جريمة إعدام الشهيد بلال كبها

وزارة الخارجية والمغتربين.
حجم الخط

رام الله - وكالة خبر

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، مساء يوم الأربعاء، بأشد العبارات جريمة إعدام الشهيد بلال عوض توفيق كبها (24 عاما)، التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي اثناء اقتحامها العدواني لبلدة يعبد جنوب غرب جنين، وادى الى إصابة 6 شبان بالرصاص الحي، وصفت حالة ثلاثة منهم بالحرجة في الرقبة والبطن والوجه.

وقالت الخارجية، في بيانٍ صحفي: "إنّ جرائم القتل والإعدامات الميدانيه التي ترتكبها قوات الاحتلال ترجمة لتعليمات المستوى السياسي والمسؤولين الاسرائيليين" .

وحملت الوزارة، حكومة الاحتلال برئاسة المتطرف نفتالي بينت المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم ونتائجها وتداعياتها على ساحة الصراع.

وطالبت المحكمة الجنائية الدولية الخروج عن صمتها المريب وتحمل مسؤولياتها والبدء الفوري بتحقيقاتها في جرائم الاحتلال والمستوطنين ضد شعبنا.